الرئيسيةمعلومات اقتصاديةخطة أمريكية هدفها إنقاذ الاقتصاد من كورونا
معلومات اقتصادية

خطة أمريكية هدفها إنقاذ الاقتصاد من كورونا

خطة أمريكية هدفها إنقاذ الاقتصاد من كورونا

خطة أمريكية هدفها إنقاذ الاقتصاد من كورونا، بدأ الرئيس الأمريكى ومعه الحزب الجمهورى في عمل العديد من الخطوات التي من خلالها يتم إنقاذ الاقتصاد من النتائج السلبية التي حدثت إثر فيروس كورونا، والتي تسببت في حالات الذعر للكثيرين، وقد جاء هذا وفقا لتقرير قامت بنشره مجلة “بوليتيكو”.

الخطة الامريكية لإنقاذ الاقتصاد

  • قام ترامب ومساعديه بالضغط الكبير علي البنك الفيدرالى للعمل علي الخفض في أسعار الفائدة، وهذا قبل ان تتم انتخابات الحزب الديمقراطى لاختيار مرشح رئاسى.
  • ضغط ترامب علي البنك الفيدرالى هدفه الاول التأثير على المستثمرين القلقين من الإعلانات التي تم نشرها ان الاقتصار ينار في الفترة القادمة أثر ازمة كورونا.
  • واجهت الدفعة الاقتصادية الكثير من الصدامات التي حدثت بين الجمهوريين الارثوذكسيين المعارضيين للتحفيز عل المدي البطئ حيث ان هذا الامر يعتبر انعكاس للكثير من مخاطر لإعادة انتخاب ترامب وقال أحد المسئولين أنه لا يعتقد أن التدابير المؤقتة لتحفيز الأسواق المالية سياسة حيدة.
  • كما انه تم اقتراح السيناتور الجمهورى على ترامب بشأن التخفيض في حجم الضرائب على الرواتب بالشكل المؤقت، والذي يترتب عليه ان يتم توفير الكثير من الاموال للمستهلكين.
  • اما عن رئيس مجلس النواب السابق الذي قام باقتراح فكرة شأنها الحصول علي ائتمان ضريبى لمرة واحدة وهذا يتم فقط للشركات التى تعيد التصنيع إلى الولايات المتحدة من الصين .
  • تمت إقتراحات تحفير الاقتصاد في نفس التوقيت الذي تمت فيه محاولات البيت الأبيض للوصول الي طريقة التعامل مع النتائج السلبية التي حدثت بعد أزمة كورونا.
  • انتشر الفيروس في إيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة ، وتسبب في أسوء نوع من انواع الانخفاضات في سوق الأوراق المالية لم يحدث الامر منذ عام 2008، والذي تسبب ايضا في تعطل الكثير من الشركات في امريكا، وزيادة معدل البطالة.
  • علي حسب ما جاء في الخطط التي أصدرها البيت الأبيض انه تم إلغاء رحلات الطيران.
  • وبدأ ترامب في إبلاغه وسائل الاعلام أنه سيقوم بالعمل علي خفض الضرائب الواقعة على الرواتب ،وتخفيضاها الي اكبر حد ممكن بالنسبة لاصحاب الطبقة الوسطى.
  • اما بالنسبة لمجلس الاحتياطى الفيدرالى والذي قام بالخفض في أسعار الفوائد بالنسبة التي بلغت نصف نقطة مئوية، وهذه الخطوة كان الهدف الاول منها هو حماية الاقتصاد الامريكي من الضياع، وهذه هي المرة الاولي التي حدثت في تاريخ البنك المركزى، والتي تمت فيها الخفض من أسعار الفائدة خارج الاجتماع المقرر ، والمعقود بالشكل المنتظم منذ ان بدأت الأزمة المالية العالمية عام 2008.
  • هناك مسئول من المسئولين الكبار في الإدارة الأمريكية قام بالتشديد علي البيت الأبيض الذي لم يتخذ أى قرارات بعد بشأن حزمة التحفيز المقترحة، وانه عليه ان يقوم بالعمل علي العديد من الاجراءات لحماية الاقتصاد.
  • كما ان كلوديا مديرة سياسة الاقتصاد الكلى قالت ان الحكومة ملزمة بمساعدة الاسر التي تضررت نتيجة انتشار الفيروس
  • تواجة الحكومة في البيت الابيض  معدلات ثابتة في الاقتصاد وسط التقلبات والضغوطات الحالية التي تحدث إثر فيروس كورونا المستجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *